compteur de visite

Catégories

31 mai 2011 2 31 /05 /mai /2011 21:49
تبصرة القاصد الى علم مقاصد (dossier-audio)

 

عُبَيدَهُ حتَّى غَدا مُفَقِّها

الحَمْدُ لِلرَّحمنِ حَيثُ فَقَّها

1

مُسْتفتِحًا بِحَمدِه لِمَا كَمَنْ

أَحمدُهُ سبحانَهُ عَلَى المِنَنْ

2

معَ السَّلامِ فِعْلَةَ التُّقَاةِ

مُقَفِّيًا للحمدِ بالصَّلاةِ

3

وآلهِ وصحبهِ بِلا رِيَا

عَلَى محمَّدٍ خِتامِ الأَنبيا

4

من أنفعِ العُلومِ للأَنامِ

وبعدُ إنَّ العلمَ بالأَحكامِ

5

لِغَايةِ التَّشْريعِ في السِّعَايةِ

وإنَّما يَدْريه ذُو رِعَايةِ

6

وَمُدْرِكًا للحكمةِ المَنِيعةِ

مُسْتَظهِرًا مقاصدَ الشَّريعةِ

7

لطيفةً في فَنِّها وَجيزهْ 

فَهَاكَ خُذْ منظومةً  عَزيز

8

كاشِفةً مَعالِمَ المَقَاصِدِ

سَمَّيتُها تَبصِرةً للقَاصِدِ

9

مُوْصِلةً للرُّتَبِ الرَّفِيعةِ

تُفِيدُنا كَمالَ ذِي الشَّرِيعَةِ

10

فِي الدَّرْكِ للأحْكَامِ والتَّفِقيهِ

بِها تَمامُ آلةِ الفَقِيهِ

11

منازلُ الحُكمِ بها مَرْعيَّهْ

وَحَدُّهَا قواعدٌ كُلِّيَّهْ

12

والدَّرءِ للشُّرورِ والقَبائحِ

بِالجَلْبِ للخيراتِ والمَصَالحِ

13

تَخَلُّفٌ إن جَاءَ فِي الجُزْئيَّهْ

ويَمْتَنِعْ أنْ يَرفعَ الكُلِّيَّهْ

14

وَسُنَّةٍ مَعْ مسلَلكِ التَّعليلِ

وكونُها يُدرى منَ التَّنزِيلِ

15

في رَوضةِ الأَحكامِ للإسلامِ

ولَحْظُها يدورُ بانتظامِ

16

ضَرورةٌ وحَاجةٌ تَحسِينُ

أقسامُها ثلاثةٌ تَبينُ

17

شَريعةٍ جَليلةِ الأَنْحاءِ

دَلِيلُها يُنَالُ بِاسْتِقراءِ

18

أن تَصْلُحَ الدُّنيا كَذاكَ العَاقِبهْ

فَمَا يَكُن في رَعْيِه مُرَاقَبَهْ

19

وَغيرُها يَجِيءُ بَعْدُ وَصْلا

فَقُلْ ضَرُورةٌ تُقَامُ أصْلا

20

والنَّفْسِ وَالأعْرَاضِ ثُمَّ النَّسْلِ

بحِفْظِ دينٍ مالِنا وَالعَقْلِ

21

كالعِلمِ والزَّواجِ والسُّجُودِ

مِنْ جِهَةِ الثَّبَاتِ وَالوُجُودِ

22

لِمُفْسِدٍ كالحَدِّ قُلْ والمَنْعِ

وَتَارةً تَحْقِيقُها بِالدَّفْعِ

23

مُفْتَقِرٌ إليهِ في العبادِِ

وَبعدَه الحَاجِيُّ ذُو اعتِدادِ

24

ومَنْعِ تَضْييقٍ مَعَ التَّعْسيرِ

مِن جِهةِ التَّوسيعِ وَالتَّيسيرِ

25

والدَّرءِ للحُدودِ في الشُّبْهَاتِ

كَالجَمعِ في الأَسْفارِ للصَّلاةِ

26

مَا جَاءَ في مَباهجِ العَادَاتِ

وَبَعْدَه نَوعُ المُحَسِّناتِ

27

كَالتَّركِ للتَّدليسِ وَالنِّفَاقِ

أو عُدَّ في مَكَارِمِ الأَخْلاقِ

28

وَالأكلِ باليمينِ والسَّلامِ

والنَّدبِ للصَّلاةِ والصِّيامِ

29

فَطالِعِ الأُصُولَ يَا خَلِيلي

وليسَ واحدٌ بِلا تَكميلِ

30

مَا قَدْ أَتى تَتَمَّةَ الأَصْلِيِّ

فَفي ضَرورةٍ مَعَ الحَاجِيِّ

31

والفِطرِ في الأَسفارِ للمُسارِعِ

كَالحُكْمِ بالإظْهَارِ للشَّرائِعِ

32

كَأَدبِ الأَحدَاثِ عِ تَبيني

وذلِكم رَأَوه في التَّحسِينيْ

33

كَمَّلْتُها في رِحْلَةِ الأَحْسَاءِ

فَهَذه خَاتِمةُ الحَسْنَاءِ

34

مُسْتَغفِرًا مِن زَلَّتِي وَذَنْبِي

مُحَمْدِلًا وشَاكِرًا للرَّبِ

35

Cheikh Salih Ibn Abdillah Ibn Hamadin Al Oussaymy - للشيخ  صالح بن عبدالله بن حمد العصيمي

Partager cet article

Publié par 3ilm char3i-La science legiferee - dans Apprentissage - طلب العلم