compteur de visite

Catégories

1 juin 2011 3 01 /06 /juin /2011 11:38
Mise en garde contre Mustapha al-'Adawi - مصطفى العدوي

ثناء مصطفى العدوي المصري على الخارجي الهالك أسامة بن لادن

 

L'éloge de Mustapha al 'Adawi l'égyptien en faveur du khariji damné Oussama ben Laden

 

فقد سأله سائل على بعض القنوات الحزبية التي يخرج عليها عن أسامة ابن لادن الخارجي المارق - الهالك - ورأيه فيه ؛ فأجاب العدوي قائلاً

الذي أعرفه عنه أنه مسلم ! ؛ وأنه قاتل الكفَّار الروس والأمريكان ؛ وبعد ذلك إن صدقوا فيما قالوا أنهم قتلوه فنرجو الله له الشهادة بذلك ( !! ) ؛ وإن كانوا لن يقتلوه فنسأل الله أن يرحمه أينما كان والمسلمين والمسلمات ! ؛ ما وراء ذلك من أخبار عنه فتحتاج إلى تثبت - بارك الله - فيك .اهـ

 

Un questionneur demande dans certaines chaines de télévisions hizbiyyat où (al 'Adawi) apparaît, à propos de Oussama ben Laden le khariji, renégat, damné, son avis le concernant.

 

Et al 'Adawi répond en disant : 

 

"De ce que je sais de lui, c'est qu'il est musulman, et qu'il a combatu les mécréants Russes et Américains

Et aprés ceci, si ils ont dit vrai dans leur parole qu'ils l'ont tué, on espèrent en Allah pour lui le martyr par cela.

 

Et si ils ne l'ont pas tué, alors on demande à Allah qu'Il lui fasse miséricorde où qu'il soit, ainsi qu'aux musulmans et musulmanes.

 

Quant à ce qui se trouve derrière parmi les informations à son propos, elles ont besoins (les informations) de s'en assurer.

 

Et que la bénédiction d'Allah soit sur toi. "

 

Traduit par Mohamed Salih

 

-Ses propos égarés :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله حق حمده ؛ والصلاة والسلام على نبيه وعبده ؛ وآله وصحبه وحزبه ووفده ؛ أمَّا بعد : فهذا مقطع من المقاطع التي تؤكد سرورية وحزبية ؛ بل وخارجية ( !! ) مصطفى العدوي المصري الذي لمَّعه بعض الشباب وأثنواْ عليه ؛ وظنوا أنه من أهل العلم والتحقيق والتدقيق ! ؛ فقد سأله سائل على بعض القنوات الحزبية التي يخرج عليها عن أسامة ابن لادن الخارجي المارق - الهالك - ورأيه فيه ؛ فأجاب العدوي قائلاً
الذي أعرفه عنه أنه مسلم ! ؛ وأنه قاتل الكفَّار الروس والأمريكان ؛ وبعد ذلك إن صدقوا فيما قالوا أنهم قتلوه فنرجو الله له الشهادة بذلك ( !! ) ؛ وإن كانوا لن يقتلوه فنسأل الله أن يرحمه أينما كان والمسلمين والمسلمات ! ؛ ما وراء ذلك من أخبار عنه فتحتاج إلى تثبت - بارك الله - فيك .اهـ
التعليق
يا أيها العدوي لا أجد ما أقوله لك سوى : إن الضلالة حق الضلالة أن تعرف ما كنت تنكر وأن تنكر ما كنت تعرف ! ؛ أليس ما تقوله الآن هو من قبيل التنكر للإمام مقبل بن هادي الوادعي الذي كان شيخك وعليه تتلمذت ؛ والذي كان يدعو على هذا الفاجر وأنت تراه وتسمعه دون نكير وكأنك توافقه ؟ 
يا أيها العدوي ابن لادن مسلم وكذلك كان ذو الخويصرة التميمي مسلمٌ أيضًا ! ؛ فهل لإسلامه الذي كان عليه ترك النبي - عليه الصلاة والسلام - التحذير منه ومن دجله وكذبه وخروجه ومروقه ؟! 
يا أيها العدوي متى كان قتل المسالمين والذميين والمستأمنين من الأمريكان وغيرهم منقبة أيها الشيخ المنتكس ؛ بل إن شعبًا بكامله قد أبيد عن بكرة أبيه والسبب كان ابن لادن ؛ فقد كان [ حمار جحا ] الذي تترس به الأمريكان في أرض المسلمين ؛ وبسببه ساموهم سوء العذاب
يا أيها العدوي هل تُرجى الشهادة لخارجي حكم العلماء عليه بالخروج والمروق من دائرة السلفية والسُنة ؛ فقد قال عن هذا الذي ترجوه شهيدًا عند الله الإمام ابن باز - يرحمه الله -: أسامة بن لادن من المفسدين في الأرض ؛ ويتحرى طرق الشر الفاسدة ؛ وخرج عن طاعة ولي الأمر
فأي شهادة هذه التي تتمناها له حشرك الله معه ؟! 
يا أيها العدوي كفاك تغريرًا بالشباب ؛ وعد إلى ربك والعود أحمد ؛ وانتهِ عن موالاة الحزبيين والقطبيين ؛ والمخالفين والمناوئين والمخذِّلين لدعوة سيد المرسلين ؛ كفاك طعنًا في أهل العلم والدين ؛ أمثال أمام المحدثين في عصرنا الإمام الألباني ناصر الدين ؛ كفاك دجلاً أيها العدوي ؛ كفاك تلبيسًا وكن حيث وقف القوم ؛ واعلم أنك موقوف ومسئول بين يدي ربك ؛ فماذا أنت قائل له يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ؟

وكتبه على عجالةٍ وارتجالاً

سمير بن سعيد السلفي الأثري القاهري

عفا الله عنه وغفر له

5 / رجب مضر / 1432هـ

Partager cet article

Publié par 3ilm char3i-La science legiferee - dans Individus et réfutations - أشخاص و ردود